قطاع الصيد البحري بالمنستير يشهد نسقا تصاعديا في الإنتاج و التصدير

حسب التقديرات الأولية سجلت كميات الصيد البحري المنزلة بولاية المنستير تطورا متواصلا حيث بلغت سنة 2017: 30881 طن مقابل 25262 طن سنة 2016 و 17547 طن سنة 2010 وبالتالي مرت مساهمة الولاية في الإنتاج الوطني من 17% سنة 2010 إلى 24% سنة 2017.

و سجل نشاط إنتاج السمك الأزرق تطورا هاما على مستوى الولاية، حيث بلغ الإنتاج سنة 2017: 18349 طن أي ما يعادل 35 بالمائة من جملة الإنتاج الوطني في هذا القطاع و ذلك مقابل15072 طن سنة 2016

كما بلغ إنتاج تربية الأسماك بولاية المنستير في سنة 2017 : 10431 طن مقابل 7985 طن سنة 2016، وهو ما يمثل نسبة 57 % من الإنتاج الجملي لتربية الأسماك على المستوى الوطني بعد أن كان في حدود26% سنة 2010.

فيما بلغت الصادرات بصفة مباشرة ما يقارب عن 2451 طن من منتوجات الصيد البحري خلال سنة 2017 (و هو ما يمثل 12.08% من الكميات المصدرة على المستوى الوطني) مقابل 1933 طن سنة 2016 و 1500 طن سنة 2015. ويعود ذلك إلى ارتفاع نسبة صادرات مشاريع تربية الأسماك الذي قدر بـ 1409 طن خلال السنة الحالية 2017 مقابل 5,5 طن سنة 2015 و 280 طن سنة 2016، بالإضافة إلى 1000 طن من انتاج الجهة من تربية الأسماك لم يقع احتسابها قد تم تصديرها بطريقة غير مباشرة عن طريق مصدرين من خارج الولاية بعد حصولهم على شهائد السلامة من المصالح البيطرية بالمنستير.
و في إطار تفقد مؤسسات تحويل و تخزين منتوجات الصيد البحري المصدرة، قامت المصالح البيطرية للمندوبية سنة 2017 بـ 1000 زيارة تفقد، أما في إطار برنامج البحث عن الرواسب في أسماك التربية فقد تم أخذ 52 عينة وإرسالها إلى المخابر، كما قامت المصالح البيطرية في نطاق المراقبة الحدودية لمنتوجات الصيد البحري سنة 2017 بإسناد 897 شهادة تصدير 80% منها منتجات صيد بحري في حين أن عدد شهائد التصدير كان لا يتعدى 400 شهادة سنة 2014 و 76 شهادة سنة 2010، و قد تم خلال هذه السنة دراسة 300 ملف توريد منتجات صيد بحري منها 54 ملف لاستيراد إصباعيات القاروص والوراطة (المراقبة تتم بعرض البحر).

كما عرفت الإستثمارات في قطاع الصيد البحري تطورا ملحوظا حيث تعدت من 15.6 مليون دينار سنة 2010 إلى 23 مليون دينار سنة 2017 منها 16.7 مليون دينار تخص قطاع تربية الأسماك.

FacebookTwitterPrintمشاركة
Bookmark the permalink.

Comments are closed